كلايمت للابواب والشبابيك اليو بي في سي 

(نصائح عامه لكيفيه اختيار الشبابيك والابواب اليو بي في سي ( في مصر).

انتشرت الشبابيك والابواب اليو بي في سي موخرا في مصر بشكل متزايد وملحوظ ، لتستحوذ علي حصه كبيره من سوق الابواب والشبابيك في مصر ، لتصبح بديلا عن الفتحات التفليديه كلالمونيوم والخشب ، هذا ، ولما تحمله هذه الخامات من فوائد عزل وامان عديده ومع عدم وجود صيانه لها مما يجعلها الاختيار الانسب للمكاتب الاداريه والمنازل علي حد سواء.

ومع هذا الانتشار السريع في السنوات القليله الماضيه ، جعل بعض من مصنعي الالومونيوم يتجهون الي اضافه البي في سي اما بسبب غلاء ماده الالومونيوم ، (الالومونيوم ذات الجوده الجيده تباع حاليا باسعار مترفعه) او ببساطه لاضافه منتج بديل منافس جديد ومطلوب من قبل شريحه عريضه من العملاء.

وادي ذلك الي مصنعين جدد لماده البي في سي قليلو الخبره بالمجال من حيث كيفيه التصنيع والتركيب السليم وفشل في اداره العمليه بشكل عام ، وايضا انتشار بعض القطاعات والاكسسوارات المستورده من الصين وتركيا قليله الجوده والتي يوجد بها نسب قليله جدا من التيتانيوم وفي الاغلب لا تكون مطابقه للمواصفات ولا خضعت لاختبارات للتحمل الرياح والضغط والعوامل الجويه وتكون علي احسن تقدير مخصصه فقط للعوامل الجويه في بلادها مما يجعلها غير مطابقه لاجواء مصر الحاره علي الاطلاق. حيث يلزم الاتحاد الاوروبي الشركات الصنعه لخامات اليو بي في سي المستخدمه في اوروبا علي ان تكون خضعت لاختبارات عديده مصنفه طبقا لدرجه الجوده وخاليه تماما من الرصاص . وفي ان المستوردين في مصر لا يوجد عليهم مثل هذه قيود.

بالاضافه الي عدم استخدام حديد التسليح بالشكل الموصي به من الشركات الام ، او بعدم التسليح من الاساس ، وهذا سيؤدي الي تردي خدمات وجوده المنتجات المطروحه مما يؤثر سلبا علي سمعه الشبابيك اليو بي في سي في مصر بشكل عام.

واصبح ضروريا جدا علي المشتري لخامات الشبابيك من البي في سي عمل مقارانات وبحث دقيق لمعرفه الجيد من السيئ وهذا وبات صعب جدا في ظل عدم وجود معايير محدده للجوده ، وفي ظل تضارب الاسعار الشديد ، اصبحت عمليه اخيار لشركه لتنفيذ الشبابيك والابواب من الامور المعقده جدا حقا.

وفيما يلي استعراض لبعض النقاط الهامه في اختيار الشريك الانسب لتنفيذ اعمال الشبابيك والابواب الجديده لديكم.

- الشركه المصنعه :

يجب التاكد اولا من ان الكيان هو كيان موجود فعلا علي ارض الواقع وان الشركه لها سابقه اعمال موجوده فعلا ، بالاضافه الي السجل التجاري والبطاقه الضريبيه للشركه ، حتي لو لم تكن بحاجه الي طلب فاتوره ضريبيه ، فانه من الضروري التاكد من الشركه لها الخبره وانها تعمل فعليا من عدد الاعموام التي تدعي انها تتواجد بها في السوق المصري . حيث من الملاحظ حاليا وجود شركات مبتدئه في المجال تدعي الخبره الواسعه لاكثر من 10 اعوام ، في حين انها متواجده فعليا من شهور قليله معدوده ويفترضعلي اقل تقدير ان تكون لها اوراق تثبت بدايه نشآتها ومده علمها في مص حقا.

ايضا التاكد من سابقه اعمال الشركه المختاره لعمل الشبابيك والابواب ، حيث ان الخبره لدي المصنع هي من اهم العوامل التي ستحقق تجربه هادئه ومميزه ، من حيث جوده المقابض والمقصلات المتسخدمه وضبط المقاسات جيدا واستخدام سلك وزجاج عالي الجوده وقطاعات ذات وزن اعلي واكبر في الحجم والغرف ، هذا ، والاهم هي خدمات ما بعد البيع.

وان الخبره في هذا المجال لها ثمن ولا احد يريد ان يكون من احدي التجارب الفاشله لشركه مبتدئه ابدا في اي مجال علي الاطلاق ، وهذا وان الابواب والشبابيك من المنتجات المعمره الاساسيه التي من المفترص ان تعطي اعوام خدمه طويله بكفاءه عاليه في الاستخدام .

يحب تحري الدقه في سمعه الشركه المصنعه المختاره لتفيذ الابواب والشبابيك ، حيث ان البعض يحاول اخفاء اراء العملاء السلبيه فيهم وفي اي محاوله لكشف عدم مصداقيتهم اما علي مستوي الجوده او المواعيد والالتزام بالعقود او في انعدام خدمات ما بعد البيع . فيجب علي الاقل ان يكون هناك مجال في الصفحه علي الfacebook مثلا لابداء الرآي وان لعدم وجودها سبب ، وان احدا اختار ان تكون في هذه الخاصيه غير مفعله علي الصفحه ، وهذا لابد وان يدعو للقل الشديد.

يفضل زياره مقرات الشركات قبل التعاقد واخذ انتطباعات اوليه عن المكان وجوده العينات ، الاشخاص اللذين سيتم التعامل معهم في انجاز هذا البند الهام ، حيث يفضل البعض احيانا التعامل مع افراد بدلا من شركات بحثا عن التوفير و لكن هو اقل ضمان في خدمات ما بعد البيع .

بعض الشركات تعطي ضمان 15 او 20 عام ، اي اكثر من مده تواجدها في السوق من الاساس ، فكيف يمكن التاكد من صحه هذا الضمان وفاعليته ، ومن اين يآتي الضمان ، هل هو من الشركه الام المصنعه للقطاعات والاكسسوارات مثلا ام هو ضمان من الطرف المحلي ، لان ضمان افضل الاكسسوارات التركيه فورن VORNE علي سبيل المثال لا يزيد عن 10 سنوات من الشركه الام نفسها.

الاسعار : 

يجب اولا العلم ان حبيبات ال PVCu هي اساسا مجموعه من المشتقات البتروليه المخلطه بعده مواد اهما التيتانيوم وان بعض القطاعات تعوض هذا الاخير بكالسيوم لغلاء سعر التيتانيوم مما يعطي منتج مشابه بجوده اقل ، ويكون جليا ان جوده المنتج ستتعلق بشكل مباشر بجوده المواد المستخدمه ، فكلما زادت سعر المواد الخام وجوده الحبيبات نفسها المكونه للخامه ، يعطي بالتالي منتج اعلي في الجوده . وهذا يفسر عدم تقدم الصين مثلا في مجال البي في سي لانها ببساطه لن تنجح بمنتج مكوناته رخيصه الثمن ولن ينتج منتج ذات جوده مميزه وانه من المعروف ان القطاعات الالمانيه هي الاعلي عالميا وان سعرها مترفع للغايه حتي اصبح لا وجود لها حاليا في مصر الا قليلا وان الشركات صارت تستورد القطاعات والاكسسوارات التركيه التي صارت هي التقليد والبديل الاساسي للقطاعات الالمانيه في مصر . 

عند مقارنه القطاعات ببعضها من حيث السعر ، الاصل مقارنه نفس اسم ومواصفات القطاع المستخدم من شركه مع نفس القطاع في مكان اخر . وليس مقارنه قطاع اخر تماما ، لان كل نوع قطاع له تصميمه وميزاته وحجمه الخاص به ووزنه ، ولا يفضل مقارنه قطاعات مختلفه من حيث السعر ، الاصل مقارنه نفس الشيء لمعرفه ايه الشركات اقل في السعر بحق.

ومن الاساس لا يمكن ان يكون السعر هو المحدد الوحيد والاهم في الاختيار للشركه المنفذه ، ولا يجب ان يكون اولويه علي الاطلاق ، فهناك خط رفيع بين ان يكون المنتج من اليو بي في سي ذات الجوده المناسبه واللتي تخدم لسنوات وبين ان يكون "شباك بلاستك" بكل معني الكلمه ، ينهار بعد سنوات قليله من الاستخدام.

والسعر في النهايه بيحدد حسب جوده المنتج من القطاعات والاكسوارات والفرش والكاوتش وحديد التسليح وحتي انواع الفوم والسيليكون والسلك الفيبر ونوع الزجاج والفراغ المستخدم ونوع الجورجيا ، فيمكن للوهله الاولي ان تبدو الابواب والشبابيك متشابهه وان كلها بي في سي ، ولكن هي في حقيقتها بها فروق جوهريه كثيره ومتعدده.

وسنحاول سريعا استعراض بعض هذه الفروق الجوهريه اللتي من الممكن ان تجعل تجربه تنفيذ الابواب والشبابيك تجربه جيده جدا او سيئه جدا ايضا ، ولكن المعضله الاكبر تتمثل في ان ظهور المشاكل لن يكون الا بعد بضع اعوام من التركيب وتعرض الخامات للعوامل الجويه ، فالقرار الصحيح الان قد يوفر لك الكثير من المال والمتاعب في المستقبل .

القطاعات والاكسوارات 

الواضح من البحث الاولي في الشركات انها مختلفه ومتعدده وان كل يستخدم قطاع باسم معين وبلد منشاء محدد ، والاغلبيه في مصر من القطاعات التركيه ، وهي كثيره واسمائهم مختلفه وكثيره جدا ويوجد بها انواع شعبيه غزت السوق المصري حاليا ،  ويوجد ايضا قطاعات اردنيه و مصريه وصينيه و مصريه تتدعي انها تركيه واحيانا المانيه او امريكيه رغم الاعتراف بسحبها في مصر . ويوجد حاليا قطاعات مجهوله الهويه تسحب في مصر ولا تمت لل uPVC بصله ، ويوجد قطاعات بلجيكيه يتم استيرادها من تركيا ولكن بضمان الشركه البلجيكيه الام .

يفضل التاكد في حاله الشك من ان القطاعات والاكسسوارات هي مستورده من المنشاء المدعي فعلا ، سواء كان تركي او الماني (ان وجد) ، او صيني ويمكن التحقق بزياره موقع الشركه الام ومراسلتها ، وايضا طلب شهاده بلد منشاء من الشركه الستورده للقطاع والاكسسوار ، وان كانت عمليه السحب تتم في مصر فهي اذن قطاعات مصريه الصنع .

قطاعات اليو بي في سي التي تآتي في صوره اعواد 6م تقريا ، بها احجام كثيره لا تظهر جليا الفروق بينها الا في العينات من الشبابيك الجراره ( السحاب) ، حيث بكبر الحجم للقطاع نفسه وحجم الغرف ووزنه كلما زاد سعر المنتج المستخدم ويكون الفيصل هو سماكه حوائط الغرف نفسها وكبر حجم غرفه التسليح ، مع بعض الملاحظات الفنيه الاكثر دقه ، مثلا اين يتم تصريف الامطار في القطاع حيث ان بعض القطاعات ذات تصميمات سيئه في هذا الامر .

ويجب الحذر الشديد من شراء اي نوع قطاع مجهول وان كبر حجمه لان القطاعات التي بها نسب اعاده التدوير حاليا اصبحت كثيره 

وعمليه اعاده التدوير هي عمليه معقده جدا ، وتحتاج ان تتم بالات ومعدات حديثه وعاليه الجوده وهذا غير متوفر حتي الان عالميا الي في الشركات العالميه العملاقه الرائده في هذا المجال ، وهو يتم لعمل منتج مستديم ينتج من نفسه ، لتقليل اثاره البيئه ، ووجود بي في سي معد تدويره في مصر من تركيا حاليا في بالتاكيد للتوفير من جوده المنتج وليس الهدف للمستورد هو المحافظه علي الموارد والبيئه .

وتظهر عيوبها (تغيير لون وبقع - انبعاج - شروخ في الحامات ...الخ ) بعد فتره ليست قصيره وتكون الشركه قد انجزت اعمالها بالكامل ، وهذا يمكن ان يكون هدف هذه الشركات من الاساس في اعطاء منتج يجب تغييره وتجديده وصيانته كل فتره ليست بعيده ، او بهدف البيع بكميات اكبر للوصول للربح السريع باستغلال حداثه المنتج وبتمربر السيئ علي انه جيد.

اللون الابيض الحليبي بشكل عام هو اعلي جوده من الابيض المائل للازرق ، يظهرون جليا عند وضع العينات بجانب بعضها البعض ، وهذا لان القطاعات الاغلي تستخدم التيتانيوم بنسب محدده وبتكون اعلي للمحافظه علي اللون الصلابه ، والتيتانيوم هو العنصر الاغلي ، مما يؤدي الي غلاء اسعار بعض القطاعات كالاماني او البلجيكي مثلا عن التركي او الصيني .

فكلما زاد وزن القطاعات وحجمها بشكل عام تكون هي اغلي بالتاكيد ، القطاع ال 12.4 افضل من 10 سم و افضل من 8 سم ، مع ملاحظه عرض الضلف ايضا والاهم بيكون الوزن وسماكه حوائط القطاع نفسها . وان القطاعات في اغلبها استيراد فمن المنطقي ان يرتبط الوزن بالسعر .

بعض المصنعين يتعمدون اخفاء وجود قطاعات للضلف ابواب خاصه للجرار والمفصلي تكون اكبر في الحجم والتسليح ومخصصه للابواب (بدل 6 سم لضلفه الشباك بتكون 9 سم تقريبا عرض ضلفه الباب ) وذلك من باب التوفير في سعر الابواب وعملها بقطاعات ضلف شبابيك ، فهو امر متكرر ولا يذكره الا الشركات المحترمه او يذكر في حاله ان العميل هو من يطلب الضلف الاكبر لان عنده علم مسبق بمثل هذا الامر .

يوجد ايضا قطاعات اقتصاديه تكون اصغر حجما وهي مخصصه للمشاريع الكبيره اللتي تهدف الي اقل سعر وجوده. 

حديد التسليح

البي في سي هي ماده لينه ، وبتحتاج الي وجود حديد تسليح من الداخل لتدعيمه واعطائه صلابه

اول ما يمكن توفيره في سعر متر الشبابيك واسهل واقيم شيئ هو الحديد المجلفن المستخدم لتسليح القطاعات من الداخل. هذا ولانها لا تظهر في الاعمال نتيجه عمليه اللحام ويكون مختفي تماما داخل القطاعات . فيمكن عمل حديد غير مجلفن او اقل سماكه او وزن ، او عدم استخدام حديد من الاساس للوصول الي قمه التوفير ، وهو ممكن ان لا يظهر اي عيوب في الفتحات الصغيره (اقل من 1،5 مربع) ، وهو اسلوب يتبعه بعض قليلو الضمير للزياده في الربح والتنافسيه.

الحديد المجلفن ممكن ان يكون من 0.8 مم الي 1.2 وبعض القطاعات يتم استيراد الحديد المجلفن للضلف 1.5مم ، وهو اساس وظيفه الحديد تسليح القطاع لجعله اكثر صلابه لعدم تقوس القطاع ولتثبيت المفصلات .

حديد التسليح بيتم في الحلوق والضلف وايضا ضلف السلك ، فهو اساسي جدا في تصميم القطاعات اليو بي في سي ، ويمكن ان يؤدي عدم وجوده الي فروق في السعر في حدود 250 جنيه للمتر المربع ولكن هو يضع الوحدات تحت ضغط العوامل الجويه والزجاج . مما يؤثر سلبا علي عمر المنتج بشكل عام . يمكن التاكد في حاله الشك في عدم وجود حديد ، بتمرير مغناطيس علي القطاعات و في حاله الشك  الشديد ممكن التخريم في القطاع لرؤيه الحديد والتاكد من وجوده.

الزجاج 

مصنعي الالومونيوم في العاده بعملون الفراغات بين الزجاج الدبل 6مم ، المستخدم في البي في سي بيكون علي الاقل 9 مم فراغ وممكن عمل فراغ 12 مم ليصل اجمالي الزجاج الي 24 مم وممكن في حالات خاصه الوصول الي 30مم ، وبعض ورش الالومونيوم مازلو يستخدمون نفس التوصيف لعمل الشبابيك المزدوجه بفراغ 6مم فقط.

كل الشركات تتدعي ان الزجاج فرنساوي سانت جوبان ، وهي حقيقه مغلوطه ، حيث ان سانت جوبان تعمل في العواكس فقط ويتم انتاجها في مصر بزجاج في الاغلب بيتم تصنيع الالواح في مصر بترخيص من سانت جوبان العالميه.

والزجاج المزدوج بيتكون من 6 مم زجاج عاكس و 9 مم فراغ و 5مم زجاج شفاف و العاكس بعكس الرؤيه نهارا فقط و يعكس ايضا الحراره.

انواع الزجاج العاكس المتوفر في مصر 

- سانت جوبان ايجيبت 

- سنفنكس (مصري)

- زجاج صيني (يكون اللون للزجاج به شاهق جدا ولامع ولكن مع جوده اقل)

ولا يوجد اخلاف كبير في الاسعار الزجاج الا في انواع محدده المستورده بالكامل وحتي زجاج سنفنكس المصري يعمل بترخيص من شركه PPT الامريكيه ويتم استيراد الوان معينه من الزجاج لا تنتج في مصر.

عمليه حقن الغاز الارجون داخل الزجاج المزدوج في مصر لا تتم بماكينات حديثه و تحتاج اعاده شحن كل فتره ، وهي ويظيفتها منع التبخير داخل الكتله الدبل في حاله هبوط درجات الحراره بشكل مفاجئ في الخارج ، وهو ما لا يحدث في مصر ، وانواع السيليكون المستخدمه في عمليه الدبل تقوم بهذه الوظيفه ، وبشكل عام هي غير مكلفه ويمكن طلبها مع الاعمال.

الصلائب الجورجيا اللتي تكون بين طبقات الزجاج المزذوج ، للديكور فقط ، ومنها انواع ودرجات فمثلا الابيض والبيج بها انواع اما ان يكون التجميع علي صلائب او بالتفريز (وهو الاقيم والاغلي). وعاده يستخدم النوع الاقل ما لم يطلب العميل خلاف ذلك.

الملخص

تعتبر الابواب والشبابيك اليو بي في سي من التقنيات الحديثه نسبيا في مصر ، والتي تضفي قيمه اضافيه للعقار ، كما انها تساهم في جعل المنزل اكثر فاعليه في توفير الطاقه بشكل عام . وحيث انها سلعه معمره ، فمن غير الموصي به عمل شبابيك وابواب من قطاعات رخيصه الثمن ، وهذا ينطبق علي المصنعيين انفسهم ، لانه سيعود بتكلفه اعلي في المستقبل ، الصحيح عمل الشبابيك والابواب من قطاعات معروفه ومحترمه ذات الجوده الاعلي والاكسسورات المميزه للاستمتاع بالمنتج والاستفاده من كل امكانيتاه وخواصه بشكل مناسب .

نوصي بعدم الانجراف وراء اغراءات الاسعار في مثل هذه المنتجات المعمره والحيويه ، والعمل مع جهات معروفه ، مجربه ولها سمعه جيده في هذا المجال وخاصه في السوق المصري ، حيث ان العميل في اغلب الاحيان هو من سيتمحل النتائج ان كانت سلبيه منفردا . فلا تجعل نفسك عرضه للاشخاص المحتالين او المبتدئين . وان الفيصل سيكون في الاخير في "الثقه" الشخصيه في الشركه المنفذه ، فالعلامات التجاريه المميزه لها معايير للجوده تحترمها وتحققها باسعر معقفوله ومناسبه ، فقم ببحثك جيدا واجعل ثقتك في النهايه لاهل الثقه فعلا ، مع ضروره توخي الحذر .